مقالات

أنت أيها الأوحد

شيخة الشحية 

(161)

تعود إلي،

تنتزعني من الألم،

وتنزع الشوك عن وردي،

نعيش سويّا في لحظاتنا،

عشقا يتجدد..

(162)

أيمكن أن نولد من جديد؟

لأحبُك مع كل ولادة

وأحجبك عن العالم،

أنت لي فقط..

(163)

عاد الحب بعد تحليق طويل

في سماوات بعيدة،

فقدته مع فقدانك،

يممّت وجهي نحوك..

واجتزت حواجزنا،

وصولاً إليك..

(164)

تلتقي أنفاسنا..

 

ووجدت روحي فيك

ساجدة تصلّي.

(165)

تصوّر لو أننا

نلغي الغياب من دفاترنا،

ولا نفترق..

(166)

كل شيء في حياتي

متشابها، واحداً،

إلا أنت أيها الأوحد

كثيرٌ كثيرُ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق