الفني

مشاركة عمانية في برنامج الإقامة الفنية بألمانيا

سعيا لتعزيز التواصل الفني بين الفنان العماني ونظرائه الفنانيين الغربيين، تقوم صالة ستال للفنون وبالتعاون مع معهد جوته والرابطة الألمانية العمانية، بتبادل الخبرات ضمن إطار فني معرفي كنوع من التبادل الثقافي بين السلطنة وألمانيا. 

ويشارك حاليا خلال شهر نوفمبر الجاري  الفنانتان التشكيليتان الناشئتان ريهام نور الزدجالية وروان المحروقية في برنامج لايبزيغ الدولي للفنون كجزء من دعم الفنانين الناشئين بصالة ستال للفنون. ويتمثل عمل البرنامج في إقامة فنية بأستوديوهات مركز الفنون الإبداعية “لاكتساب الخبرات المعرفية في الشأن التشكيلي، بالإضافة إلى كونه يتيح العمل في الجوانب النظرية والتجريبية والإبداعية للمشاركات للمساهمة في تعمق تجربتهم الابداعية.

 

ريهام الزدجالي

 

وعملت صالة ستال للفنون بمؤسسة السركال ومعهد جوته على إيجاد سلسلة من برامج التبادل التعليمية الفنية بين مسقط ولايبزيغ، ما أوجد فرصة للتطوير الفني للفنانين العمانيين الناشئين. 

وفي هذا الإطار يقول الفنان العماني حسن مير مدير صالة ستال للفنون: يأتي هذا التعاون الفني مع معهد جوته الذي من خلاله نسعى في صالة ستال للفنون على إقامة برامج فنية مشتركة بين الجانبين العماني والألماني في مسقط، حيث تعمل صالة ستال للفنون أيضا على عمل برنامج لفنانين ألمان في مسقط ، ويهدف إلى تزويد الفنانين الدوليين بفرصة اكتشاف عُمان وإلهامهم لإنشاء أعمال جديدة في مجال الفنون البصرية، مع إتاحة الفرصة لاكتشاف الكنوز الثقافية وتنوعها الاجتماعي والفني، كونها  أكثر الوجهات جمالًا في المنطقة مع تراثها الغني، وبالتالي إلهامهم لإنشاء أعمال جديدة في مجال الفنون البصرية، حيث توفر صالة ستال للفنون الإمكانات الكاملة كونها مرفق فني متكامل متعدد الوسائط ووسائل الراحة العامة في مسقط مع التركيز على الفنون البصرية.

 

حسن مير

الجدير بالذكر أن الفنانة العمانية الراحلة ريا الرواحية أول فائزة بمسابقة الفنانين االناشئين لعام 2015 في أعمال صالة ستال في مسقط، وحصلت لاحقا على إقامة في برنامج لايبزيغ الدولي للفنون في مايو 2016. وفي عام 2017 حصل الفنان عبدالرحيم الكندي على جائزة الفنانين الناشئين من صالة ستال للفنون في مسقط أيضا مما أتيح له المشاركة مرتين في البرنامج ذاته وقضاء شهر في استوديو لايبزيغ الدولي للفنون في عام 2018م  وأقام لاحقا معرضا شخصيا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق