الثقافي

د. شهيرة المقبالية تكتب: انتفاضة في زمن كورونا

سامحيني حين أتعمد تجاهل عينييك ،،

حين أشيح بوجهي بعيدا عنك ،، 

فأنا لا أقوى على المواجهه ،،

لا أستطيع النظر إلى سحابة الحزن المخيمة على عينيك ،،

المكتنزة بدموع تقاوم السقوط ،،

وعلى سبيل التجلد أحاول لملمة شتاتي ،،

 واستجماع  قوتي ،،

 لأرسم بسمة حانية تطبطب على أكتاف قلبك الموجوع ،،

أزاحم هاتفك برسائل المواساة والدعاء ،، 

“ستزول الغمة، وتتنزل الرحمة، ويهبط  لطف الله على جسد أمك الطاهر فيكسوها بأثواب الصحة والعافية عاجلا”. 

أعلم أنك الآن خلف الهاتف تشرقين بدمعك وتبكين طويلا اشتياقك لدفء حضنها وحنو نظراتها،،

… 

انتشر الوباء وأغلقت الدول أبوابها، واجفة مستنفرة من تفاقم وتفشي الداء،،

فحالت بين الأم وابنتها بضعة أميال قاسية! بدت كسنين عجاف،،

 لم يكن الإتصال مشبعا لشوقها الدافق لأمها، فكانت تبكي بشكل شبه يومي في سر أفشته بقايا الدمع المندسة بين أجفانها،، 

أيام وشهوركئيبة قضت ،،

مثقلة بالشوق والحنين ،،

ويحدث أن تداهمنا نوائب الدهرمن حيث لا نحتسب ،، 

حين أصبح القلب الحنون طريح العناية الحرجة في موعد سريع ومفاجىء مع الموت وبدون أدنى مقدمات ،،

توقفت عقارب الساعة من هول الصدمة ،، 

واستحال الليل ضجيجا لنبض متسارع وقلق لا يهدأ ،، 

كان الفارق بضع ساعات فقط حين اختفى صوتها إلى الأبد وأسلمت الروح لبارئها .. 

فاجعة تمزقت لها قلوبنا جميعا ،،

تركتنا في ذهولنا نتجرع مرارة العَبرة ،،

ما أقسى مباغتة الفراق على حين غَرّة !

ما أقساه حين لا يُبقي ولا يذر ! 

حين لا يفسح المجال لقُبلة وداع أخيرة ،، 

والآن وفي قلبي طوفان جارف ،،

 قررت أن أكتب عى سبيل التهور ،،

أن أكتب كل شئ وأي شئ يختلج في نفسي بجسارة ،، 

في لحظة تاريخية أتصالح فيها أخيرا مع نفسي وقلمي وورقتي البيضاء ،،

عزمت أن أفيئ إلى نفسي ،،

وألا أتمادى في تجاهل شعوري في غمرة زحام الحياة وضغوطات العمل،،

 ألا أفوض قلبي إلى اليأس ،،

 ألا أستسلم لنزعات الإحباط التي تعتريني بين حين وآخر ،،

أن أتماسك ،، أتجلد ،، أقاوم ،، أصبر وأصابر ،،

أن أستنهض همتي وأبني جسرا يليق بانتفاضة عزيمتي،،

تعبر به إلى حدائق أمل ذات بهجة ،،

أما قبل .. 

ونحن في عُنفوان إحتدام الأزمة ،،

على شفى حفرة لا نسبر غَورها ،،

وفي عين إعصارلا ندرك توجهه ،،

لا نعلم ما ستتمخض عنه الأيام ،،

 وأي قدرينتظرنا في نهاية الطريق ،،

ونحن كعامليين صحيين جنود أوفياء بذلنا أرواحنا لخدمة الوطن،، 

 تداهمننا مشاعر تستعصي على الكلمات وصفها ،،

نبذل أقصى ما نملك من جهد ،،

نتحرى..، نفحص..، نتابع..، نتقصى..، نترقب.. ، نناشد.. ، نستجدي..، نستنهض.. 

نجتهد ونجاهد حتى نلوذ إلى بنيان مرصوص ،،

يكون درعا منيعا يدرأ عن حبيبتنا عمان شر البلاء ،،  

إلا أننا نكاد نرى بنياننا يتداعى للإنهيار ،،

وبوادراليأس تتسلل إلى قلوبنا المتعبة ،،

تدس أيديها لتختلس من خزائن أملنا وعزمنا ،، 

أما بعد .. 

فإننا نجدد الرهان على وعيكم ،،

ستنفرون من التجمعات ،، 

وتتباعدون ،،

ستحجمون عن المصافحة والعناق ،،

فقلوبكم وأعينكم شفاه تنطق الحب ،،

ستدأبون على غسل أيديكم وتعقيمها ،،

تطهرونها بسخاء وعيكم وإدراككم،،

ستقاومون بضراوة المحارب الباسل معنا ،،

حتى نجرد عدونا من كل أسباب القوة ،،

لا نتوانى عن القتال ،،

مددججين بأسلحة الصبر ،،

متهافتين إلى غنيمة الإنحسار،،

فكلنا مسئول ،،

… 

فأنتم إكسير الداء ،،

أنتم عقارنا الأقوى الذي لن نخضعه إلى تجارب ومختبرات ،،

أنتم عمود فقري تستقيم به ظهورنا المنهكة ،،

أنت بيت قصيدتنا التي سننشدها يوما معا ،،

 أنتم قوس الأمل ،،

أنتم جبل نأوي إليه يعصمنا من الإنهيار بعد لطف الله ،،

ولا نشك أنكم تدركون حجم العبء الذي ينطوي عليه تفشي الجائحة ،، 

سنتحمل جميعنا النصيب الأوفى منه !!

ولا يشبه خسارة الأرواح شيئ ،،

لذا ..

فإننا نطلب تكاتفكم على جناح السرعة ،،

حتى ننتزع أنفسنا من إعصارمهلك ،،

حتى لا تنفلت السيطرة من بين أيدينا ،،

ويُعيث الفيروس فسادا أكثر فينا ،،

ويتمادى في التفشي فنهلك ،،

حتى ننصرف بكل طاقتنا إلى مجابهة عدونا ،،

وتلتحم جهودنا ،،

فلا نبيع الأرواح بثمن بخس ،،

حتى لا نكون ندبة في وجه الوباء لا ينساها التاريخ ،،

حتى يلتم شملنا بأمنيتنا الأعظم ،،

في استئناف حياتنا كما كانت وأجمل ،،

في نهاية تليق بنا ،،

وعلى سبيل الثقة ،،

لن نخسر رهاننا معكم ،،

إلى الحد المتناهي في الثقة ،،

 وعلى سبيل التفاؤل والبشرى ،،

أكاد أرى الفيروس بعين الأمل وهو يطوي خيامه ملوحا أكف الرحيل ،،

يجر حقائب ضعفه وقلة حيلته ،،

مكبلا بالفشل ،،

تغشاه الخيبة ،،

يتلاشى كخيط  دخان ،،

معلنا أن لن يعود ،،

شهيرة المقبالية

طبيبة أسرة   

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. فعلااا رائع
    مقال عن ألف مقال.. كلماته ليست ككل الكلمات.. كلماته معبرة…كلماته ثقال توزن بصفائح من ذهب👌🏻

  2. فعلااا مقال رائع..
    مقال عن ألف مقال.. كلماته ليست ككل الكلمات.. كلماته معبرة..
    مقال كلماته ثقال توزن بصفائح من ذهب👌🏻

  3. فعلااا مقال رائع٠٠
    مقال عن الف مقال.. كلماته ليست ككل الكلمات.. كلماته معبره..
    كلماته ثقال توزن بصفائح من ذهب،،،👍

إغلاق