متابعات

إعلان الفائزين بجائزة الأغا خان للعمارة لدورة عام 2019

حصلت ستة مشاريع على جائزة الآغا خان للعمارة لدورة عام 2019، وهي: إحياء مدينة المحرق، ومشروع أركاديا التعليمي جنوب كنارشور في بنجلاديش، والمتحف الفلسطيني في بيرزيت، وبرنامج تنمية الأماكن العامة في جمهورية تتارستان، ومبنى محاضرات جامعة عليون ديوب في بامبي السنغالية، ومركز واسط للأراضي الرطبة في الشارقة، وستتقاسم هذه المشاريع جائزة المليون دولار أمريكي.

وهذه نبذة عن كل مشروع:

إحياء مدينة المحرق: يسلط المشروع الضوء على تاريخ صيد اللؤلؤ في موقع التراث العالمي، وقد بُدء به ضمن سلسلة من مشاريع الترميم وإعادة الاستخدام. تطور المشروع لاحقاً ليصبح برنامجاً شاملاً يستهدف إعادة توازن التركيبة السكانية للمدينة، وذلك من خلال إنشاء مساحات عامة، توفير أماكن مجتمعية وثقافية، وتحسين البيئة العامة.

مشروع أركاديا التعليمي جنوب كنارشور، وهو عبارة عن هيكل لوحدات برمائية، يضم مدرسة تحضيرية، ومكان لسكن الطلاب، ودار حضانة ومركز للتدريب المهني، يأخذ المشروع مقاربة جديدة لموقع نهري غالباً ما تغمره المياه لمدة خمسة أشهر من كل عام. وبدلاً من تعطيل النظام الإيكولوجي لإنشاء تلة للبناء، ابتكر مهندس العمارة حلاً يتمثل في إنشاء بنية برمائية يمكن أن تستند على الأرض أو تطفو على الماء، اعتماداً على الظروف الموسمية.

المتحف الفلسطيني في بيرزيت، يتوِّج المتحف تلة مدرجات تطل على البحر الأبيض المتوسط، وهو حاصل على شهادة “الريادة الذهبية” في الطاقة والتصميم البيئي بسبب اعتماده تقنيات البناء المستدامة. وقد استوحيت الأشكال المتعرجة لعمارة المتحف والحدائق الموجودة في التلال من الترّاسات الزراعية المحيطة، ما يؤكد الارتباط بالأرض والتراث الفلسطيني.

برنامج تنمية الأماكن العامة في جمهورية تتارستان، وهو برنامج قام حتى الآن بتحسين 328 مكاناً عاماً في جميع أنحاء تتارستان. سعى البرنامج الطموح لمواجهة الميول نحو الملكية الخاصة عبر إعادة تركيز الأولويات على المساحات العامة ذات الجودة العالية لشعب تتارستان، وقد أصبح الآن نموذجاً في جميع أنحاء الاتحاد الروسي.

مبنى محاضرات جامعة عليون ديوبفي بامبي: فرضت ندرة الموارد استخدام استراتيجيات المناخ الحيوي، حيث أن المبنى عبارة عن مظلة سقف مزدوجة وكبيرة تؤمن الحماية من أشعة الشمس وتسمح بدخول الهواء. وعبر استخدام تقنيات البناء المألوفة محلياً واتّباع مبادئ الاستدامة، نجح المشروع في جعل تكاليف ومتطلبات الصيانة معقولةً إلى الحد الأدنى، مع الاستمرار في إصدار بيان معماري جريء.

الإمارات العربية المتحدة

يذكر أن الآغا خان أسس جائزة الآغا خان للعمارة في عام 1977، وذلك بهدف تحديد وتشجيع الأفكار الرائدة في مجالات البناء، التي تنجح في تلبية احتياجات وطموحات المجتمعات التي يتواجد المسلمون فيها بشكل كبير. تركّز الجائزة على نماذج المشاريع التي تعتمد معايير جديدة في التميّز المعماري في مجالات التصميم المعاصر، الإسكان الاجتماعي، تحسين وتطوير المجتمع، ترميم المواقع التاريخية، والحفاظ على المساحات والاستفادة منها، إضافةً إلى هندسة المناظر الطبيعية وتحسين البيئة. ومنذ إطلاق الجائزة قبل 42 عاماً، فاز بها 122 مشروعاً، فضلاً عن توثيق أكثر من 9 آلاف مشروع بناء.

تعتبر جائزة الآغا خان للعمارة جزءاً من شبكة الآغا خان للتنمية. تقوم الشبكة بتشغيل وإدارة أكثر من ألف برنامج ومؤسسة في 30 بلداً، ويرجع تاريخ العديد منها لأكثر من 60 عاماً مضت، وبعضها الآخر لما يزيد عن 100 عام. ويعمل لدى الشبكة أكثر من 80 ألف موظف يتواجد معظمهم في دول العالم النامي. تصل المیزانیة السنوية لأنشطة التنمية – غير الهادفة للربح – لشبكة الآغا خان للتنمیة لنحو 950 ملیون دولار. يقوم صندوق الآغا خان للتنمیة الاقتصادیة، الذراع المسؤول عن تحقيق التنمية الاقتصادية، بتوليد عائدات سنوية قدرها 4.3 ملیار دولار، ویُعاد استثمار الفائض الناتج عن شركات المشروع في مشاریع أخرى للتنمیة، وعادة ما تكون في المناطق النائیة أو الضعیفة، أو المناطق التي خرجت من مرحلة الصراع.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق