متابعات

طلاب مدرسة أبي عبيدة لتحفيظ القرآن يزورون بيت الغشام 

زار متحف بيت الغشام بولاية وادي المعاول الطلاب المشاركون في الدورة الصيفية المقامة بمدرسة أبو عبيدة لتحفيظ القرآن الكريم بالرميس بالتعاون مع المركز الثقافي بولاية بركاء، وتجول الطلاب بين أروقة المتحف. وعبر المشرف على المركز الفاضل  سالم بن علي المشيفري، عن سعادته وإعجاب الطلاب بهذه الزيارة فقال: “نتقدم بالشكر الخالص والثناء العاطر إلى مجلس إدارة متحف بيت الغشام وعلى رأسه السيد علي بن حمود آلبوسعيدي على هذا المشروع الوطني التراثي العلمي التاريخي والذي هيأ ليجمع بين الأصالة والمعاصرة ليبرز  صورا من التاريخ العُماني والتراث الوطني وليكون واجهة جاذبة للسياح سواء من داخل أو خارج السلطنة حيث حرص فيه على جمع الكثير من التراثيات النادرة والتي تجعل الزائر يعيش في ذلك العهد الذي يمتد أكثر من مائتي عام، فضلا عن الإضافات الجديدة التي أدخلت عليه ليكون أكثر تهيأة وجذبا كإدخال خدمة التكييف ووجود المعرض والمكتبة والمقهى والمطعم وقاعة علمية”.

وأضاف المشيفري: ” من الإضافات الجيدة والتي سعدنا بتواجدها هي  الغرف الخاصة بالهدايا التراثية النادرة، إضافة إلى الإصدارات العلمية والمجلة الشهرية والموقع الإلكتروني”.

ووجه المشيفري دعوة إلى الجميع لزيارة المتحف فقال: ” أدعو الجميع لزيارة هذا المتحف لأنه يجمع بين الترويح والفائدة والنزهة والمعلومة والعلم والتاريخ بل وأدعو المدارس لزيارته وكذلك طلاب الكليات والجامعات، لإحياء التاريخ العُماني والتراث الوطني في النفوس فهو تاريخ مشرق ولله الحمد على مر العصور وهو منارة فخر وعز لنا”.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق