التقني

توقعات بانخفاض نمو الطاقة المتجددة.. تحت ضغوط كورونا

توقعت وكالة الطاقة الدولية، حدوث أول تراجع على نمو الطاقة المتجددة حول العالم خلال عام 2020، للمرة الأولى منذ عام 2000، تحت ضغوط تفشي فيروس كورونا.

وقالت الوكالة في بحث نشرت تفاصيله الأربعاء، إن إنتاج الطاقة المتجددة من الشمس والرياح سيشهد تراجعا خلال 2020، بسبب غلق مصنع إنتاج الألواح الشمسية وطوربيدات الرياح، نتيجة تفشي الفيروس.

وخلال العام الجاري، يرتقب أن تضيف الطاقة المتجددة نحو 167 غيغاوات من القدرة الإنتاجية، متراجعة بنسبة 13 بالمئة عن الطاقة المضافة خلال 2019.

وقال فاتح بيرول، المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية، بحسب البحث، إن القطاع أمام مرحلة تراجع خلال 2020، على الرغم من تراجع كلفة الإنتاج لكل من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وذكر بيرول: “ما يزال هناك نشاط لكنه متراجع في بناء محطات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح حول العالم، لكن بنسب دون توقعات مطلع 2020”.

كذلك، يعود انكماش إنتاج الطاقة المتجددة، مدفوعا بتراجع الطلب العالمي على الطاقة بشكل عام، منذ مارس الماضي، بفعل غلق منشآت صناعية وتعطل مشروعات، نتيجة الفيروس.

المصدر: الأناضول

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق