متابعات

البروفيسورة ليندا فانج تهدي كتابها (عمان فجر جديد) لمتحف بيت الغشام

شهد متحف بيت الغشام بولاية وادي المعاول زيارات متواصلة للسواح الأوربيين الذين يزورون السلطنة ضمن الموسم السياحي لهذا العام.. حيث اتفق المتحف مع عدد من الشركات السياحية لوضع المتحف ضمن برامجها وجولاتها السياحية.

وأشار مدير المتحف سعيد النعماني إلى أن متحف بيت الغشام أصبح مزارا سياحيا معتمدا في محافظة جنوب الباطنة وحقق ارقاماً جيدة حيث زار المتحف خلال العام الماضي 2019 أكثر من 7000 زائرا.. والعدد مرشح للزيادة لهذا العام بعد الاتفاقات الأخيرة التي وقعها المتحف مع عدد من الشركات السياحية المحلية.

واضاف النعماني: زار المتحف خلال الشهر الماضي وفود سياحية من ألمانيا وإيطاليا وفرنسا وامريكا والنرويج والدنمارك وعدد من دول أوربا الأخرى وكان من بين تلك الزيارات السواح الامريكان الذين رافقتهم البروفيسورة ليندا باباس فانج أستاذة دراسات الشرق الأوسط والدراسات الإسلامية بأمريكا حيث اهدت البروفيسورة ليندا للمتحف كتابها (عمان فجر جديد ).

وعبرت د. ليندا عن سعادتها بزيارة متحف بيت الغشام وما يضمه من تاريخ ومقتنيات ثمينة وتحدثت عن كتابها فقالت: خلال هذه الرحلة أثارت إعجابي القيادة والاولويات والعزيمة التي مكنت السلطنة من ان تنجح في الانتقال بسلاسة إلى الحاضر النشط دون أن تخسر في المقابل قيمها التقليدية.

وافردت الكاتبة الفصل الثالث ضمن كتابها (عمان فجر جديد) للتحدث عن جلالة السلطان قابوس بن سعيد.. غفر الله وطيب الله ثراه الذي وصفته بأنه رجل النهضة واوردت تفاصيل مهمة عن شخصية جلالته رحمه الله وحكمته وادارته الحكيمة لشؤون البلاد.

تجدر الإشارة إلى أن د. ليندا باباس فانش مختصة في دراسات الشرق الأوسط الحديثة والتاريخ الإسلامي وقد عملت وسافرت كثيرا عبر المنطقة وبصفتها كاتبة مستقلة واستشارية ومعلمة لأكثر من أربعين عاما.. فكثيرا ما تحاضر المؤلفة عن عمان في المؤتمرات الأكاديمية وفي المؤسسات العالمية كالبنك الدولي ومجلس الشؤون العالمية وجامعة جورج تاون والمجلس الوطني للعلاقات العربية الامريكية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق