متابعات

137 دولة تجتمع في روما لتعزيز “التراث الثقافي”

روما، إيطاليا – تنطلق الأربعاء المقبل في العاصمة الإيطالية روما الدورة الحادية والثلاثين للجمعية العامة للمركز الدولي لدراسة صون وترميم الممتلكات الثقافية (إيكروم)، التي تتزامن مع الذكرى الستين لتأسيس  منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو).

سيركز هذا اللقاء، الذي يستمر على مدى يومين، حول القضايا ذات الصلة والمواضيع الأكثر أهمية التي تتعلق بتعزيز التراث الثقافي، كما يوفر منصة هامة لتحفيز الحوار حول النُهج المستدامة لحماية التراث الثقافي والطبيعي والحفاظ عليه في العالم. ستجتمع وفود الدول الأعضاء لمنظمة ايكروم، البالغ عددها 137 دولة، في هذا الحدث لمناقشة وتعزيز التوجهات الاستراتيجية وخطة العمل للمنظمة، ومراجعة الأنشطة والمشروعات التي نفذتها برامج ايكروم المختلفة خلال عامين 2018-2019. كما سيتم انتخاب المجلس الجديد لايكروم. سيكون الحدث أيضاً فرصة طيبة للترحيب بدولة كوستاريكا، التي انضمت حديثاً لقائمة الدول الأعضاء في منظمة ايكروم.

من ناحية أخرى، سوف تعقد جلسة نقاش مواضيعية حول “التخلص من آثار الاستعمار في مجال التراث” كجزء من نشاطات الدورة الحادية والثلاثين للجمعية العامة بتاريخ 31 أكتوبر 2019. كما سيتم بهذه المناسبة ايضاً تنظيم حفل توزيع جائزة إيكروم التي تُمنح للأفراد الذين ساهموا بشكل كبير في تطوير إيكروم، أو الذين لديهم جدارة خاصة في مجال صون وحماية وترميم التراث الثقافي.

 

في تصريح له بمناسبة قرب انعقاد الدورة الحادية والثلاثين للجمعية العامة، أوضح الدكتور ويبر ندورو، المدير العام لمنظمة ايكروم أن “التنمية المستدامة هي أيضاً هدف رئيس لمنظمة ايكروم، خاصة في بعض المناطق من العالم، مثل إفريقيا. وهذا يشمل دعم فرص ريادة الأعمال وضمان الوصول إلى تعليم جيد ضمن سياق أكثر عمومية للمساواة بين الجنسين”. في هذا الصدد، أطلقت ايكروم مبادرة إقليمية جديدة طويلة الأمد في إفريقيا تركز بشكل أساسي على الشباب وتشركهم في رعاية التراث – صونه، وصموده، وإدارته وتعزيزه بهدف الحفاظ على الثقافة.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق