نبض التكوين

سوق فنجاء الشعبي .. حكاية تسرد ذاكرة المكان

على يمين الطريق المتعرج، الذي يسلكه المسافر عبر الجبال من مسقط متجها إلى أعماق المنطقة الداخلية، يقف سوق فنجاء الشعبي، الذي يقع في منطقة فنجاء التابعة لولايد بدبد، وهذ إحدى الولايات العريقة التابعة لمحافظة الداخلية من عمان.فور وصولك إلى هذا السوق الذي يبعد حوال خمسة وسبعين كيلوماترا من العاصمة مسقط يتجلى لك الماضي بكل خيلائه وهيبته وروائحه العتيقة، يسرد تفاصيل عميقة في ذاكرة الإنسان والمكان العمانيين.

smartcapture

يزدحم السوق بالمصنوعات الفخارية التي كانت يوما أواني يبدع العمانيون في صناعتها ويعتمدون عليها في حياتهم وتجارتهم. مازال العماني مرتبطا بها، ومازالت صناعتها قائمة حتى الآن، رغم اختلاف استخاماتها التي باتت الآن لأغراض الزينة المنزلية ومقتنيات للسياح، لاسيما القادمين من بلدان أجنبية.إلى جانب الفخاريات هناك تنوع هائل في المصنواعت والمنسوجات والدوات العمانية التي كانت تستخدم في المنازل والزراعة مثل “المندوس” و”المسحاة” و”الهيب” و”المجز” والمحش” و”المخمة” و”المجمرة” و”الملاس” و”المبخرة” وغيرها من الأدوات والأواني ذات الطابع العماني الأصيل.

إضافة إلى ذلك توجد في هذا السوق بضائع أخرى مثل الفضيات والمشغولات اليدوية وأدوت الزينة والعطور والأدوية العشبية والحلوى العمانية والخناجر والسيوف والعصيّ والمأكولات الشعبية والتمور وأنواع من الملبوسات التقليدية والبخور واللبان الذي يشتهر به العمانيون منذ أقدم العصور.

السوق يضم قرابة ثلاثين محلا يديرها عمانيون في الغالب، وتوجد مواقف سيارات مخصصة لمرتادي هذا السوق.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق