إصدار 2016

مليحا

صدر عن بيت الغشام رواية (مليحا) للكاتب يوسف بن ناصر الخميسي، وهي رواية من الأدب البدوي العماني، تسلط الضوء على جانب من حياة البداوة المرتبطة بالإبل وما يخالطها من بساطة وصعوبة. وتجسد الرواية في مجملها ملخصا شبه واقعي لحياة ناقة عاشت في التسعينيات من القرن الماضي. ومن أجواء الرواية نقتطف ما يلي:

“على جانب هضبة اصطناعية يقف رجلٌ جاوز عقده الرابع بقليل، يقوم بتحميل سيارته العنّابية  موديل عام 1986م، ذات الكابينة المفردة أو ما يسميها البدو (الغمارة الواحدة) يُحمِّلُها بتراب ناعم من تلك الهضبة.

عادة ما يفضّل البدو سيارات الكابينة الواحدة ذات الحوض الخلفي الواسع كونها مفيدة لنقل الإبل (يسمونها البدو البوش) أثناء سباقات الهجن (المراكيض)، أو موسم تلقيح الإبل (المناخات).

أبي الذي رجع لتوه من الحرب العراقية الكويتية بعد انتهائها عام 1991م، علمته معمعاتها معاني الرجولة والجلَد والشدّة، وهو مع هذه الشدة الظاهرة ليّنُ الجانب على إبله التي يضع التراب لها في حوض سيارته كي لا يؤثِّرَ حديدُها على ناقته (ينطقها البدو “ناجة” بتفخيم الجيم) بعد أن يُحْكِمَ عقالها”.

 

السعر: 1.000 ريال عماني

اللغة: العربية

أعداد: يوسف الخميسي

النوع: رواية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق