متابعات

“إعادة إحياء المحرق” يتسلم جائزة الآغا خان للعمارة

احتفل في البحرين بتسليم جائزة الآغا خان للعمارة والذي فاز به  مشروع “إعادة إحياء منطقة المحرق”، وهو عبارة عن سلسلة من مشاريع الترميم وإعادة الاستخدام التي تبرز تاريخ صيد اللؤلؤ في هذا الموقع من التراث العالمي. الاحتفالية أقيمت في مركز زوار مسار اللؤلؤ في المحرق (البحرين) تحت رعاية وحضور معالي الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، نائب رئيس الوزراء في مملكة البحرين؛ ومعالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار؛ وفرّخ درخشاني، مدير جائزة الآغا خان للعمارة.

بدأ مشروع “إعادة إحياء المحرق”  كسلسلة من أعمال الترميم وإعادة الاستخدام التكيفي لعدد من المواقع، وتطوَّر فيما بعد ليصبح برنامجاً شاملاً يهدف إلى إعادة التوازن بين التركيبة الديموغرافية للمدينة من خلال إنشاء أماكن عامة، وإدخال تحسينات على البيئة بشكل عام وتوفير أماكن مجتمعية وثقافية. في نهاية المطاف، حمل هذا المشروع  عنوان”مسار صيد اللؤلؤ”، وكان يسعى إلى حث العائلات المحلية على العودة من خلال إدخال التحسينات على البيئة وتوفير الأماكن المجتمعية والثقافية.

شكّلت صناعة صيد اللؤلؤ أهمية على مر التاريخ بالنسبة لاقتصاد البحرين، حيث كانت العاصمة السابقة المحرّق مركزها العالمي. يسلط المشروع الضوء على هذا التاريخ من خلال الحفاظ على عدد من المواقع والعديد من المباني، من منازل الغواصين المتواضعة إلى مساكن الفناء المرموقة، وتم ربط جميع هذه المواقع عبر مسار الزائر، مع مجموعة من الأراضي الخالية التي تُركت كأماكن عامة نظراً لعمليات الهدم التي طالت الأماكن الطبيعية.

وعلى هامش المناسبة تم تنظيم ندوة خاصة حول جائزة الآغا خان للعمارة والمعايير التي تم الاعتماد عليها لاختيار المشاريع الفائزة بالجائزة، وبشكل خاص مشروع إعادة إحياء المحرق في البحرين، حيث ناقش المحاضرون الجوانب الأكثر أهمية التي يتميز بها هذا المشروع، والتي كانت سبباً في اختياره للفوز بالجائزة، كما ناقشوا السبل التي من شأنها أن تحفز المشاريع التنموية والاستثمارية في مثل هذا النوع من المشاريع الحضرية.

يذكر أن جائزة الآغا خان للعمارة تأسست في عام 1977 من قبل  الآغا خان، بهدف تحديد وتشجيع الأفكار الرائدة في مجالات العمارة والبناء التي تنجح في التصدي لاحتياجات وطموحات المجتمعات التي يكون للمسلمين وجود معتبر فيها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق