متابعات

“هات كتابك شويه” ينشر ثقافة القراءة

تؤدي القراءة إلى زيادة المعرفة وتوسيع المدارك، ما يؤدي إلى زيادة قدرة المجتمع على الإنتاج و بناء حضارة عظيمة .

ونظراً لتلك الأهمية في تكوين فكر الفرد و تطوير ذاته و كونها عاملاً أساسيا للرقي بشخصيته وتغيير زاوية النظر للعالم وجعله مختلفاً , جاءت فكرة عمل فريق “هـات كتـابك شويـه”.

 

بداية رحلة النجاح

في السابع والعشرين من فبراير العام الماضي  تأسس فريق “هات كتابك شوية التطوعي” المكوّن من ثلاثة أشخاص رئيسيين و آخرين مساندين لهم في فعالياتهم. مؤكداً إلى ضرورة تواجد المكتبات العامة المصغرة في جميع متنزهات السلطنة، وتعزيزاً لمبدأ استعارة الكتب بين الأصدقاء وحث المجتمع على القراءة .ويشجّع أيضاً على التطوع في مجال الثقافة وبناء الفكر في المجتمع العماني بما يتناسب مع متطلبات المجتمع في سلسلة من البرامج الثقافية الهادفة لتنمية فكر الإنسان العماني وتطويره وتمكينه فكرياً لأداء الدور الأمثل المناط به في خدمة وطنه.

ولأن كل مشوار مكللٍّ بالنجاح يبدأ بفكرة, بدأ الفريق مشواره بمكتبات صغيرة على شكل دواليب, حتى استطاعوا تطويرها و تحسينها إلى الشكل الحالي.

تم إنشاء أول مكتبة في القرم و دُشّنت في  ٢٧ سبتمبر ٢٠١٨ م , والمكتبة الثانية جاءت تزامناً مع معرض الكتاب في ٢٧ فبراير ٢٠١٩ م , و آخر مكتبة تم تنفيذها كانت في يوم النهضة ٢٣ يوليو ٢٠١٩ وقد حملت المكتبة شعار “هو بنى نهضتنا ونحن على خُطاه نبني فكرنا”.

 

تحدّيات وإصرار

وكأي بداية تواجه التحديات واجه الفريق عدداً من الصعوبات التي استطاع أن يتخطّى بعضها ,منها أن المجتمع لم يتقبل فكرة وجود المكتبة في متنزه عام , وقلة وعي بعض الأفراد بأهمية إعادة الكتاب بعد قراءته و عدم حصولهم على الدعم المادي الكافي لتغطية تكاليف كافة المكتبات.

‫ويرتاد المكتبة بما يقارب العشرين شخصاً في اليوم الواحد , حسب الإحصائية التي أجريت مؤخراً في متنزهي القرم و الصحوة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق