العام

الطفولة: فن وحكايات.. حلقات ومحاضرات في بيت الزبير

استضاف مختبر الطفل بمؤسسة بيت الزبير الفنان التشكيلي التونسي رؤوف كراي، الذي افتتح معرضه الخاص برسومات الأطفال ضمن فعاليات (الطفولة.. فن وحكايات) ببيت الدلاليل، وهو المعرض الأول من نوعه في السلطنة. وتم خلال الافتتاح تدشين إصدارات مختبر الطفل (أغاني الغابات وحكايات الناي).

وقدم الفنان رؤوف كراي حلقة عملية لمدة ثلاثة أيام استهدفت المختصين بالرسم في كتب الطفل تحت عنوان (من المروي إلى المرئي). وقال كراي عن هذه الحلقة أنها محاولة للسفر في الذاكرة المشحونة بالخيال حيث تتواشج الأشكال والألوان مع مخزون الذاكرة الجماعية، والرسوم في هذه القصص ما هي إلا مرآه تتعاضد مع الحرف لتعكس التراث الخصب في الذاكرة الحية”.

 

كما قدم كراي مساء اليوم الثاني محاضرة حول الرسوم اللمسية في الكتب التي تستهدف الأطفال فاقدي البصر، شرح فيها هذا التوجه الذي يسعى لتوفير تجربة متكاملة وممتعة للطفل الكفيف عن طريق تجسيد القصص عبر خامات وملامس معينة، وعرض نماذج من هذه الرسوم، والتحديات التي يواجهها المشتغلون في هذا المجال. 

أما في يوم الثالث فقد قدم محاضرة حول علاقة النص بالصورة في كتب الأطفال، أكد فيها على أن أهمية الكتاب تكمن في البعد المعنوي للنص وعلاقته بالصورة، كما بين أن وضع النص مع الصورة عملية مدروسة يتم العمل عليها بالتوافق بين الناشر والكاتب والرسام.

تجدر الإشارة إلى أن رؤوف كراي أستاذ وفنان تونسي متخصص في الرسم للأطفال، وعضو مؤسس للعديد من الجمعيات الثقافية والفنية والمعنية بالأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق