نبض التكوين

(الفندال) … ألوان على مائدة إفطار الشتاء

تعد وجبة (الفندال) أو ما يعرف بالبطاطا الحلوة من وجبات الإفطار الرئيسة في موسم الشتاء لدى العمانيين، لاسيما في محافظة شمال الباطنة، حيث تتركز زراعته بشكل كبير، وإن كانت حاليا تزرع في بعض مناطق الداخلية وسواها.
تنمو شجرة الفندال في المواسم المعتدلة والباردة وتتطلب تربة رخوة من أـجل نمو جذورها التي تؤكل. وهي تأتي على عدة ألوان أشهرها البنفسجي الغامق والفاتح والأبيض.
يتفنن العمانيون في طرق إعداد الفندال للأكل، إذ يقوم البعض بتناولها مشوية على الجمر، فيما يقوم البعض بطهوها في الماء المغلى حتى تنضج وتصبح جاهزة للأكل حيث يتم تناولها مع دبس النخيل أو السكر أو بدون أي إضافات. أما البعض فيقوم بطهيها حتى النضج ومن ثم يضيف إليها الحليب والسكر ويتناولها مخفوقة بواسطة الخلاطة.
كما أن البطاطا الحلوة يمكن تناولها نيئة دون طهو، بعد غسلها جيدا، فهي بطبيعة الحال ثمرة لذيذة المذاق، ويحبها الأطفال طازجة.
وتعد البطاطا الحلوة من الثمار الغنية بالفوائد وهي مصدر للعديد من المكونات الغذائية المهمة للجسم والصحة فهي مصدر لفيتامين بي «6» وفيتامين «سي» وفيتامين «دي»، وغنية بالحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم، كما أنها تعد مصدرا آمنا وطبيعيا للسكر والكاروتين وبيتا كاروتين، وهي مفيدة أيضا لصحة القلب وتساعد على الاسترخاء وتقلل الشعور بالاجهاد، إلى جانب كونها مفيدة لعملية الهضم والشعر وللبشرة، وغير ذلك من الفوائد الغذائية والصحية التي تحتوي عليها هذه الثمرة الطيبة.
وتتفاوت أسعار الفندال حسب النوع وحسب الموسم أيضا، إذ تعد البطاطا ذات اللون البنفسجي التي يطلق عليها محليا (الفندال الأحمر) أغلى سعرا من الفندال الأبيض. ويصل سعر الصندوق الواحد في بداية موسم جني الفندال قرابة خمسة أو ستة ريالات، فيما يبدأ سعرها بالنزول تدريجيا حتى يصبح ريالا أو ريالا ونصف الريال للصندق الواحد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق