ممارسة كرة القدم تحد من خطر السكري

كشفت دراسة دنماركية حديثة، أن ممارسة رياضة كرة القدم مرتين أسبوعيًا تساعد مرضى السكري، من النوع الثاني، على مقاومة المضاعفات المحتملة، وتحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية. الدراسة أجراها فريق باحثين في كلية العلوم الصحية بجامعة جنوب الدنمارك. ولرصد تأثير ممارسة كرة القدم على صحة مرضى السكري، راقب الفريق 50 مصابًا بالمرض، نصفهم من الذكور، والنصف الثاني من الإناث، تتراوح أعمارهم بين 55 و70 عامًا. وتم اختيار المشاركين من فئات غير مدربة على ممارسة الرياضة، وبمستويات لياقة ضعيفة، بالإضافة إلى معاناتهم من زيادة الوزن. وأخضع الفريق المشاركين إلى برنامج يتضمن دورة تدريبية لكرة القدم مرتين أسبوعيًا، لمدة 16 أسبوعًا. وبدأت الدورة بـ30 دقيقة في أول أسبوعين، إلى أن وصلت إلى 60 دقيقة للكل في الأسابيع العشرة الأخيرة. وكان الهدف من التجربة هو التحقق من فاعلية ممارسة الرياضة بجانب اتباع نظام غذائي صحي. ووجد الباحثون أن كرة القدم ساهمت في تحسين صحة القلب والأوعية الدموية واللياقة البدنية، وخفض ضغط الدم المرتفع. كما وجدوا أن المجموعة التي مارست كرة القدم تحسنت لديها مستويات التمثيل الغذائي، من خلال انخفاض الكوليسترول في الدم ونسبة الدهون في الجسم، وانخفضت لديها مستويات السكر في الدم، مقارنة بأخرى اعتمدت على النظام الغذائي الصحي فقط دون ممارسة الرياضة.

المصدر
الأناضول
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق