تراجع إنتاج السجائر في الاتحاد الأوروبي

ذكر مكتب الإحصاءات الأوروبي (يوروستات) أن إنتاج السجائر في الاتحاد الأوروبي انخفض بمقدار الثلث ما بين 2006 حتى 2016. وأفاد المكتب في تقرير، أن الإنتاج انخفض خلال تلك الفترة بمقدار 36 مليار سيجارة، ووصل إلى 527 مليار سيجارة في 2016.

وأضاف «في 2016، كان إنتاج الاتحاد الأوروبي يعادل أكثر من ألف سيجارة لكل شخص تقريبا، أو ما يقرب من 50 علبة مكونة من 20 سيجارة». وأوضح يوروستات، أن نسبة إنتاج السجائر في ألمانيا بلغت 32 في المائة من إنتاج الاتحاد الأوروبي، بنحو 168 مليار سيجارة. وتابع «بعبارة أخرى، هناك سيجارة واحدة من كل ثلاث سجائر منتجة في الاتحاد الأوروبي منشأها ألمانيا». ولفت إلى أن بولندا جاءت في المرتبة الثانية (19 في المائة) ثم رومانيا (15 في المائة). وحول قيمة إنتاج السجائر بالاتحاد الأوروبي في 2016، ذكر يورستات، أنها بلغت حوالي 6.2 مليار يورو (6.88 مليار دولار).

وأشار تقرير يوروستات، إلى أن «استهلاك التبغ من أكبر المخاطر الصحية التي يمكن تجنبها في الاتحاد الأوروبي». وأظهر التقرير أنه تم تسجيل 5.2 مليون حالة وفاة عام 2015، في دول الاتحاد الأوروبي، ربعها (1.3 مليون حالة) بسبب السرطان. وكان سرطان الرئة، الذي يعد أحد أسبابه الرئيسية تدخين التبغ، هو النوع الأول الذي لوحظ في تلك الوفيات، بإجمالي 273 ألفا و400 حالة وفاة، وفقا للتقرير. ودعت منظمة الصحة العالمية، في اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، الذي يوافق 31 مايو من كل عام، إلى اتخاذ إجراءات عالمية ضد صناعة التبغ. وكشف تقرير لمنظمة الصحة العالمية أن التبغ يقتل 7 ملايين شخص كل عام، على الرغم من الانخفاض المستمر في تدخين التبغ على مستوى العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق